الامين العام لحركة الشعبية لتحرير السودان ووالي اعالي النيل  الى متى سنعيش في هذا الفوضى و الاحساسي بعدم الامان في الفساد الذي يقوم به الوالي و الامين العام في ولاية في تقسيم الثروات  الخاصة بالولاية و عدم تحمل المسؤلية  في الولاية وما ينتج عنه من انفلات امني  يوم بعد يوم ولا  نسمح لسان  اي المسؤل في ولاية.  الا يحسهم الضمير على مراجعة و ضبط النفس في هذا الفساد؟ ولكن هذا ليس  راي و حدي انما  اراء الكثيرين ممن يعيشون في ولاية  وخارجه.

Leave your comments

Post comment as a guest

0
Your comments are subjected to administrator's moderation.
terms and condition.
  • No comments found