"يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة

بلغت المكايدات بالاسلاميين ان اخذوا بعضهم للمحاكم فقد اقتاد عبدالرحمن الزومة شيخه يس عمر الامام للمحكمة ولما قضت المحكمة بوضع الشيخ يس تحت طائلة حسن السير والسلوك واقامة وصى عليه ليراقب تصرفاته تباكى الصحفى اسحق احمد فضل الله على ذلك وعده كبيرة من الكبائر. أنشر هنا جزءا من لقاء اجرته الوان فى 12 اغسطس 2007 مع الشيخ يس
==================
ألوان تراجع مع الشيخ يس عمر الإمام المشهد السياسي محليا وعالميا
مقتطفات:
*عم يس تجربة المرض ماذا أضافت لك مع تجاربك الكثيرة فى الحياة؟
-لا اهتم كثيرا للمرض ولا اكترث إليه أو أشكو منه ولم يحدث وقد أجريت لى ثلاث عمليات قلب مفتوح أن طلبت مسكنا للألام وذلك من فضل الله على. والمرض من الأشياء التى تجعل الإنسان يشعر بأن هذه الحياة أيامها معدودة وأن المرض لا يقتل الإنسان، وفعلا تطمئن بان لكل أجل كتاب. الناس بيقولوا أنهم لا يخافون من الموت وأنا بخاف جدا من الموت! وليس مرد ذلك لأنني سأفقد شيئا من الدنيا، بحمد الله عايش مستور، لكننى خائف لما بعد الموت. فعلا خائف جدا، وخائف لأننى مقصر جدا وذنوبي كثيرة جدا وعلى واجبات كثيرة جدا لا أستطيع القيام بها "ومقصرين فى حق الدعوة الإسلامية".. وما قمنا به فى العمل الإسلامي. ثم راح الواحد بيسأل نفسه: هل هو السبب؟! كثير جدا الواحد بيقف ويسأل هل هو مخطئ فى مسار الدعوة والعمل الإسلامي؟ هل فعلا نحن مخطئون أم مصيبون؟.. ولكنى مطمئن إلى أن الله يعامل الناس بنواياهم ونسأل الله أن تكون نوايانا صادقة..وأعتقد أن جهد العاملين فى الحقل الإسلامي هو الذى بنانا نحن وأوجد لنا مكانة والذى يجحد هذا بيكون جاحد، وكل من يعتبر شطارته هى التى قدمته سواء العاملين فى الحركة الإسلامية أو فى الدولة كذاب. هذا جهد ناس مجهولين وهنالك من قدموا أعمالا كبيرة جدا ولا يذكرون سواء فى صحيفة أو فى التاريخ وهم الذين بنوا الحركة الإسلامية وأتذكر منهم أعداد كبيرة ما توا ولم يتركوا شيئا لأولادهم عاشوا بؤساء وقامت الحركة الإسلامية على أكتافهم، ربنا يتقبلهم إن شاء الله ويغفر لنا أخطاءنا..

*هل هناك مجال للمقارنة بين تجربة "حماس" فى السلطة مع تجربة الحركة الإسلامية السودانية؟
-اعتقد أن تجربة "حماس" أحسن لأنها دخلت السلطة وخرجت منها وهى نظيفة ومتماسكة ولديها مد شعبي والحركة الإسلامية دخلت السلطة وخرجت مضعضعة وفيها فساد شديد وفيها ظلم وأدت مفاهيم معاكسة للقيم التى تحملها للناس، وزارني بعض الأخوان بالمنزل وكان من ضمنهم حسن الترابي وقلت لهم بأنني أخجل أن أحدث الناس عن الإسلام فى المسجد الذى يجاورني بسبب الظلم والفساد الذى أراه وقلت لهم بأننى لا أستطيع أن أقول لأحفادي انضموا للأخوان المسلمين لأنهم يرون الظلم الواقع على أهلهم "فلذلك الواحد بيخجل يدعو زول للإسلام فى السودان، أنا غايتو بخجل".

*كيف تنظر لمستقبل الحركة الإسلامية فى السودان مع الأخذ فى الإعتبار التجربتين؟
- لمستقبل الحركة الإسلامية فى السودان ضعيف للغاية أضعف من أى بلد إسلامي وذلك لسببين: حماس وصلت القمة فى مرحلة لا تملك فيها سلطة على بلد محتل ولكن فى السودان السلطة كانت فى يدهم مائة بالمائة وسلمتها للعدو والقيم المرفوعة كلها والشعارات أنهارت ودفنت ولم يعد هنالك شعار واحد منفذ منذ قيام الثورة مثل "ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع" حيث لا توجد زراعة ولا صناعة ولا تجارة. وأريد من الصحفيين وللاسف كلهم ليس لديهم احتكاك مع الجمهور بما فى ذلك الصحيفة التى أنا مسؤول عنها إذا دخلوا السوق لوجدوا التجار "قاعدين ساكت" وقد كثرت ديونهم ودخلوا إلى السجن بسبب ذلك والتجارة الآن أمتلكتها الحكومة عبر شركاتها الخاصة واليوم الذى تنهار فيه الحكومة ستنكشف عورات كثيرة. أعتقد أن تجربة السودان جعلت المواطن العادي لديه ظن سيئ فى شعار الإسلام ولا عشم له حوله، والمعاملة سيئة حتى مع أخوان الحركة الإسلامية بإذلالهم وسجنهم وقتلهم مما جعل بعضهم يذهب لدارفور ليقاتل ضد الحكومة.

*هل تري أن الحركات الإسلامية العالمية تأخذ من تجربة الحركة الإسلامية السودانية من دون أن تشير إلى ذلك..؟
-أدعي أنني من أكثر الناس علاقة بالحركات الإسلامية منذ الخمسينيات وحتى الحركات التى نشأت فى بعض البلدان أدعى ان لى إسهاما فيها الحركات الإسلامية كانت تعتبر السودان نواة العمل الإسلامي فى العالم مع أن بعضها بدأ يكيد للحركة الإسلامية فى السودان بسبب الغيرة حيث رأت بعض الحركات أنها الأم وهى القائدة للأحزاب قبل أن تطرح الحركة الإسلامية شعاراتها ويكون لها وجود فى السودان وكثير من القيادات الإسلامية اعتبرت الحركة الإسلامية بأنها المثال لهم وحدث العكس عندما اصابت الخيبة الحركة الإسلامية فى السودان شعروا باحباط شديد جدا لأنهم رأوا بأن الحركة الإسلامية السودانية بعدما نضجت ضربت من داخلها وليس من الخارج وأصابها خذلان حيث اتجه عدد كبير من أعضائها للصوفية وبعضهم جمد عمله وبضع منهم توجه إلى أسامة بن لادن وبعض منهم أصابهم إحباط لدرجة أنه انحرف وهذا أيضا أصاب عضوية الحركات الإسلامية بالخارج عندما رأوا المثال الماثل أمامهم ينهار. هناك بعض من القيادات الإسلامية العالمية التى زارت السودان لديها أمل فى أن ينصلح حال الحركة الإسلامية بالسودان ولكن ما أراه فإنها لن تنصلح لأن هناك أحقادا تمت بين البعض والبعض الآخر وأصبحت هناك ضغائن وكراهية وتحولت قضايا الأفكار والمنهج إلى قضايا شخصية.

*كيف تنظر لصورة السودان وأنت خارجه..؟!
-السودان "شلت عليه الفاتحة" .. بكل أمانة يعتبر السودان مات فلا حدود جغرافية كما كانت ولا نسيجه الإجتماعي كما كان فاثيوبيا ذهبت بالفشقة ومصر بحلايب وحتى مياه النيل المصريون لا يرضون بنسبة السودان فيها ولا أن يسقى منها مشروع سندس الزراعي. السودان تناقص من أطرافه فولاية الجزيرة بدأ أهلها ينتظمون فى كيان ويطالبون بحقوقهم، وأنظر لما يحدث فى شمال السودان وفى جنوبه وغربه.
*موقفك من القوات الدولية:
...عندما ناقش المؤتمر الشعبي الأزمة بدارفور ودخول القوات الدولية كنت ضد الرأى بقبولها بل واعتبر أن القوات الأفريقية نفسها أجنبية، وأعتبر اتفاق الحكومة بدخول قوات دولية خطأ استراتيجى وهو خزى كبير للحركة الإسلامية التى ورثت السودان خاليا من الوجود الأجنبي وهو جريمة لا تغتفر واعتبر أن موافقة الحكومة جاءت لأنها تريد أن تبقى داخل السلطة ولا أرى أى مبرر لقبولها بالقوات الدولية..
Please login to comment

People in this conversation

  • Guest - James Okuk

    When will Mithjwok Akol learn to post his/her own work rather than other people's. Please don't make it an habit to hide behind other people's opinions because we also need your contribution, even in comments.

    0 Like
  • Dear James,

    How are you Mr. Okuk? I hope you are doing well in Sudan and enjoying writing as a political philosopher. Good for you. Regarding to your question about when am going to post my own contribution on Pachodo website. I have been making contributions on this website ever since before you started your own writing that has no wisdom which caused many contributors to loss interest to contribute on Pahodo website.
    All the information’s I have posted on Pachodo website, I thought it was good information for the public to know. Mr. James, you should know that in all of your writing there is no wisdom except you possessed great danger hatreds, egocentric, arrogant and poison of division among chollo. Don’t think that you are the only one capable to write on Pachodo website. There are so many good Chollo out there who are capable of writing but they have loss the interest to participate on Pachodo website because of your writing that has no wisdom except poison of division, hatred, arrogant, and egocentric.

    Back to story of Shiek Yassin Omar who is the architected for Islamic Movement or Islamic Action in Sudan since 1950s. He seemed to feels a sense of guilty for his works for Islamic Movement in Sudan. I thought it was good information for public to know to about man who created the Islamic movement in Sudan for decades and now he is feeling a sense of guilty for the failure of Islamic project in Sudan. He has reveal all the truth that ruling NCP is full of injustice, Corrupted and weaker compared to Hamas Movement in Palestine. This is the man who is responsible for Islamic Movement in Sudan and the war they waged against the people of South Sudan to create an Islamic state in Sudan.

    0 Like
  • Guest - James Okuk

    At least Mithjwok Akol is able to post something of his own with the above deem comment. It would have been better if it were in black and white to be read clearly. It is not true that I write negatively all the times if Mithjwok is fair. Read my report on Bishops meeting in Khartoum, Funeral of John Awow, some of my comments, etc. Mithjwok has not written anything original on this website for him to say he stopped it because of what he so-called my negative writings. 'Stopping' doesn't make sense where there was nothing in the first place. If he doesn't like the website why does he keeps pasting other peopple's writing on it. Does he think that the public does not read websites and newspapers where he copies those writings? If he thinks that what I write is negative why doesn't he balances it with positive ones?

    0 Like
  • Guest - Mithjwok A.kol

    Dear James,

    See if you read it clear now Mr. James

    reposted comments

    How are you Mr. Okuk? I hope you are doing well in Sudan and enjoying writing as a political philosopher. Good for you. Regarding to your question about when am going to post my own contribution on Pachodo website. I have been making contributions on this website ever since before you started your own writing that has no wisdom which caused many contributors to loss interest to contribute on Pahodo website.
    All the information’s I have posted on Pachodo website, I thought it was good information for the public to know. Mr. James, you should know that in all of your writing there is no wisdom except you possessed great danger hatreds, egocentric, arrogant and poison of division among chollo. Don’t think that you are the only one capable to write on Pachodo website. There are so many good Chollo out there who are capable of writing but they have loss the interest to participate on Pachodo website because of your writing that has no wisdom except poison of division, hatred, arrogant, and egocentric.

    Back to story of Shiek Yassin Omar who is the architected for Islamic Movement or Islamic Action in Sudan since 1950s. He seemed to feels a sense of guilty for his works for Islamic Movement in Sudan. I thought it was good information for public to know to about man who created the Islamic movement in Sudan for decades and now he is feeling a sense of guilty for the failure of Islamic project in Sudan. He has reveal all the truth that ruling NCP is full of injustice, Corrupted and weaker compared to Hamas Movement in Palestine. This is the man who is responsible for Islamic Movement in Sudan and the war they waged against the people of South Sudan to create an Islamic state in Sudan.

    0 Like