في هذه الفترة العصيبة من تاريخ جنوب السودان وتاريخ امتنا العظيمة شلو، ونحن علي أعتاب ميلاد دولة جديدة في هذا الجزء العزيز ، فان اتفاق أبناء وبنات شلو علي المصالح العليا للأمة يعد بمثابة أمر ضروريا وحيويا لما لها من ايجابيات تنطوي علي المستقبل المشرق لشعب شلو خلال الفترة المقبلة وبهذه المناسبة أود أن أشيد بمقالتي كل من العم الجليل السيد جالدونق جيمس اوقيل ومقال الأخ الفاضل الرجل التقي نيكوج فأكون...

, فلقد قدم عمنا جالدونق جيمس في مقاله بهذا الموقع المؤقر مبادرة شجاعة أعلن فيه استعداده وبمعاونة أخوه آخرين لقيادة حملة قانونية من اجل استرجاع كافة حقوق شلو المسلوبة والمتمثلة في أراضيه المغتصبة فأننا تتفق مع قلبا وقالبا. هذا, فان ما نريده ونرجوه هو أن تكون التحرك في هذه الحالة , علي كافة الأصعدة ومن كافة المجموعات المختلفة المكونة للنسيج الاجتماعي لأمة شلو من ممثلين لأحزاب، المنابر الشبابية, المنظمات النسوية, الجماعات الدينية,منظمات الحكم الأهلي من مشايخ وعمد ونظار و غيرهم من الكيانات التي تمثل مجتمع شلو، بحيث تكون تلك الحركة حركة جماعية سلمية وممثلة لكل أبناء وبنات شلو لتكون الجسر التي تعبر من خلالها كل تطلعات شعبنا في المملكة.

وأيضا سأضم صوتي إلي الأخ نيكواج فاكون وأقول معه إن اتفاق أبناء شلو علي مستوى القيادات السياسية يعتبر صمام آمان لأي استقرار منشود في المنطقة، وعليه فان قيام مبادرة صلح بينهم يقوده الآباء الأجلاء الذين ذكرهم الأخ نيكواج يعد بمثابة مقترح ممتاز يجب قبوله والسعي من اجل إنزاله ارض الواقع وبالرغم من فشل مبادرات سابقة مشابهة، إلا إننا لا نفقد الأمل في أن نسعى بكل ما أوتي لنا من قوة أن نواصل في طرق كل السبل التي تلم شملنا في القضايا الجوهرية ولو اختلفنا في الشكليات الجانبية فانه من المستحيل أن نكون يوما ما حزبا سياسيا واحدا ولكن الذي لا يمكن أن ننكره هو أننا شعبا واحد تجمع بينه الكثير من المصالح المشتركة كأبناء لهذه المملكة العريقة ، وبالتالي فان تقديم مصلحة شلو يجب أن تعلو علي كل المصالح الشخصية الضيقة والتي لن يفيد صاحب المصلح في شيء ,فماذا ينفع الشخص إذا ربح السلطة وخسر أهله؟ أتمني أن ترى المبادرتين المطروحين في هذا الموقع أذان صاغية وعقول مدبر وتراء النور في القريب العاجل حتى نتقدم إلي الأمام لنصبح امة قائدة غير متزيلة وراء الآخرين و لاهثين وراء السراب.

ودمتم في محبة الوطن..

ا.جالفان

Please login to comment

People in this conversation

  • Guest - Tipo William Mel

    Thank you brother Jalpan for taking the time to write as a contribution to what have been written previously about our burning issue that need to be addressed seriously.

    Our community is faced with serious challenges and harsh predicaments. political instability, conflicting interests and divergence of views, finger pointing, mutual games of malicious attacks against an opponent, misinformed words of criticism, poverty, corruption, land disputes, scarcity of food, medicine and drinking water, deteriorating moral values in the face of intolerance in the South. All these have left innocent civilians with no more freedom than terror and war.

    There is no other way out of this complex of trials and tribulations but uniting ourselves together, applying our collective wisdom to resolve the problems and taking them head on. Shifting responsibility and possible blame will not solve the problem.

    Our political leaders must create a sense of optimism among all segments of the community; political factions sacrificing their party lines to bring more cohesion, integrity and harmony among our people creating an atmosphere of reconciliation, tolerance and tranquility.

    The politicians need people as a fish needs water. It is the very people that elect them and place them into the parliament thus the politicians are accountable to them. Unless they resolve their problems, people will refuse to elect them the next time around. Accountability is most visible on the day of the polling. Let this fact sink into the minds of our political leaders. They have no option but to unite at this critical juncture so that we will promote hope and reconciliation.

    0 Like
  • Guest - faulino omoj omay

    اخ جلفان سامسون شلو كامة ومملكة وقبيلة (ماعدا قلة الذين اختارو اللعنة بايدهم) موحدة حتى هذه اللحظة تحت قيادة فخامة رث كونق داك فديت – حفظه الله ، وكذلك كافه ابناء شلو بمكوناتهم الاجتماعية والسياسية موحدين فى مطالب وهموم ارض شلو خلاف ، ولكن من ناحية سياسية ليس بضرورة او امر غير وارد ان يكون ابناء شلو فى مظلة تنظيم سياسى واحد كما يريده الاقزام الفكر ومنطق ، ولكن الاختلاف الحقيقى يكمن فى طرق حل مشاكل ارض العالقة فى مملكة شلو ، الاخوة فى التغيير الديمقراطى ياخذون مشاكل ارض شلو بوابة لاستقطاب الحاد - انتهازية سياسية - تسلق الى سلطة - تمرير الخطاب العنصرى الذى لا يخدم شعب جنوب السودان فى شى - تكوين المليشيات المسلحة باسم القبيلة وادارة حرب ضد حكومة جنوب السودان من اجل السلطة باسم القبيلة ، بينما يرى ابناء شلو فى حركة الشعبية حل السلمى واتباع الطرق القانونية - ترك امر ترسيم حدود بين مقاطعات لحكومة حسب حدود 1956م - عدم زج مشاكل ارض فى معترك سياسى ومطالب سلطوية زعامية – هذه هى محاور التى تمثل مربط الفرس فى وحدة واتساع الخلاف فى الاونة الاخيرة بين ، لذا اتوقع ان كثيرين فى التغيير الديمقراطى لايهمهم الحلول القانونية الذى يخترعه عمنا جالدونق اوقيل واستاذ نيكوج لان التغيير لديهم اجندات سياسية خفية يحاولون تمريرها من خلال نزاع حول ارض وشواهد كثير. اذن السوال مطروح الى كل فرد غير منظم سياسيا او رجل دين اكرر رجل دين الحقيقى وليس سياسى الذى يلبس ثوب القس وافعاله وافكاره ضد مبادى الدين دوركم شنو فى لم الشمل ابناء شلو؟

    0 Like
  • Guest - Tarig Koug

    شكرا لك يا أخى جلفان اوياى مادمت دائما على أهتمام بقضاياناكأمة شلو و لكن ما اختلف الليل والنهار و لا دارت نجوم السماء فى الفلك الا لنقل السلطان من ملك قد انقضى ملكه الى ملك و بين غمضة عين و أنتباهتها يبدل الله من حال الى حال

    0 Like
  • Guest - lino pancrias

    الأستاذ/ حالفان بما يخص الاتفاق على المصالح لأمة شلو فعلا أمرا ضروريا و حتميا . أريد قوله بأننا تشخيص بين كوميين نحن كأبناء شلو لدينا مصالح مشتركة أم أبينا و أم قبلنا كوم . انتماؤنا لأحزاب السياسية لخدمة الشعب بعينها و ليست القبلية كما يدعى البعض كوم أخر .
    إذا أخذنا في الاعتبار مبادرة عمنا جالودونق / جيمس اوقيل و القس / نيكوج , لا اعتراض لكن المشكلة ياتى من الإخوة في الجانب الأخر دائما لديهم مشكلة في قول الحقيقة إذا قال أحدا حقيقة يتم تصنيفه إلى التغير الديمقراطي حتى و لو في وسطهم .
    الكذب يتحرك ذا شرار النار إما الحقيقة فيتحرك ببطء

    0 Like
  • Guest - JLO

    اخي لينو لقدصدقت القول الانتماء السياسي لا علاقة له بالانتماء القبلي وعندما نتحدث عن الانتماء القبلي وجب علينا التجرد من الانتماء السياسي لانهما لا يلتقاء ابدا ولو لمرات قليلة ...وعندما اختلف مع احدهم في طريق او باخر لحل مشكلة او اتلف التحليل في موضوع ما مع اخي فهذا لا يعني انتمائي السياسي للحركة الشعبية او التغيير الديمغراطي او الجبهة الديمقراطية الحديثة او غيرها ....
    فمبادرتي هي ان نتجرد اولا من الانتماءات السياسية او غيرها ولنقل مع الاخ جالفان ان مصالح القبيلة في المرتبة الاولي وهي امرا ضروريا وعاجلا

    0 Like
  • Guest - Edward Andrew

    thanks brother Jalpan for your contribution on chollo unity, am agre with you for that and suppoting this idea specially in this time.
    thanks for you and the other wirters.

    0 Like
  • Guest - Nyikwec Pakwan

    Thank very much Brother Jalpan Samson. It looks as if there is common thing in general that we need to work for the better. Some one said, "We will not reach there if we don't try to reach there"

    With this morsl conmmon thinking for the benefit of our entire community, Let us try. Once again, thank you for your valuable contribution. N Pakwan, South Sudan

    0 Like
  • اشكر كل الاخوه الذين عقبوا علي هذا المقال وما نريده هو ان نتحرك باختلاف احزابنا وافكارنا وان لا نعود للماضي بل نبدا الخطوة مع المبادرتين وذلك لان مشاور المليون ميل يبدء بخطو فلنختلف في السياسة ولكن امر الامة يجب ان توحدنا، وهنا رسالة خاصةاوجه الي الاخوه في الحركة الشعبية بحكم انهم الحزب الحاكم حاليا ان يعطو تلك المبادرتين اهمية خاصة ويقود الركب الي الامام ولكم كامل التقدير و الاحترام

    0 Like
  • Guest - بولس فاولينو بيل ندوك

    امتي امتي عاشة امتي في الاعالي اشمخت كقمم الجبالي لكي المجد الى مر الزماني :love:

    0 Like