أطلعنا القارئ الحصيف بحقائق إرهاصات الثورة ضد الحركة الشعبية في أعالي النيل وما كان القصد من ذلك إثارة الكراهية ضد أهلنا الدينكا الذين جاورناهم زهاء القرن في عشرة اتسمت بالتعاون وحسن العلاقة وبايمان عميق أن قبيلة الدينكا وأبنائها تأثيرهم الرائد في حياة إخوتهم الجنوبيين من القبائل الأخرى ويجوز القول إنها قبيلة رئيسة في...

قيادة التنوع الإثني في جنوب السودان ويجب على القبائل الأخرى النظر إليها بصفتها الأخ الأكبر الكريم حيث أعطتنا بسخاء من دماء أبنائها لتحقيق الحرية والاستقلال لوطننا جنوب السودان وأن لا استغناء عنهم مهما اتسعت رقعة الخلافات والنزاعات بيننا وبينهم وأن ما وقع شئ عارض وزائل بزوال مفتعليه وفرص العودة إلى سابق العلاقة التي قامت على السلم واردة أكثر من أي وقت مضى لأن القبيلة زاخرة بالعقلاء والحكماء من القادة أصحاب الرأي السديد وعشمنا فيهم لفرض حلول مثلى لتلكم الأزمة التي مرت ثقيلة على القبيلتين الشلك والدينكا في أعالي النيل، وكلما ذكرناه لا يمنع أن نشجب الوجه الأسود القبيح الذي بدر منهم تجاهنا لا سيما من قادتهم وأبنائهم السياسيين المتنفذين في إدارة الشأن العام بجنوب السودان الذين وصفناهم بالجهلاء وسلاطين الحرب والظلمة أمثال سلفاكير وقير شونق وقلنا كذلك أن غرور الكثرة والقوة هي التي تحركهم في التعامل مع الآخرين وأن تفاعلهم السياسي طيلة الفترة الماضية لم نرى منها سوى سوء استخدام السلطة وغباء المشاركة السياسية وهو مكمن الفشل لدى سلفاكير الذي اتسمت فترة حكمه في جنوب السودان بالفساد وانتشار المحسوبية والقبلية والعنصرية بل والانشقاقات التي قادت إلى حروب طاحنة وسيول دم ، كل هذا حدث نسبة لضعف ثقافة القيادة لدى الرئيس ولا أقول لقبيلته ، وتطرقنا كذلك في المقال عن جدلية الأرض بين الدينكا والشلك وفضحنا الخبائث التي استخدمت للاستيلاء عليها من جانب الأخوة والأهم من ذلك وصفنا المجازر التي ظلت ترتكب ضد مواطني الشلك العزل من قبل قوات الجيش الشعبي تحت اسم محاربة المليشيات والفظائع التي صاحبتها ولا أكذب إن قلت أن أفراد أسرة بأكملها تم جمعهم داخل غرفة وقذفوا بمدفع أربجي من قبل المارقين وأصحاب القلوب القاسية ، وأيضاً تناولنا مواقف أبناء الشلك من صفوف الحركة الشعبية وقلنا أنها جاءت خائبة وهزيلة ورمادية وتاجر بعضهم بأحزاننا وآخرون حرضوا ضدنا.

وبما أن ما عرضناه كان عين الحقيقة لكن هنالك من تنكر لها ونفر منها واتهمني أحدهم بالمزايدة والتضخيم ، وأن ما حدث من مجازر في مناطق الشلك ما إلا قرصة نملة جعلت منها لدغة ثعبان ، وذهب بعضهم لدمغي بالجبن وأن الإسم الذي أتعرف تحته مستعار من وادٍى بعيد وهؤلاء "الطيور" هم _لام ادووين _ جون جوك _ فاولينو اومان اوماي .

لكني أقول لهم العبرة ليست في الإسم المستخدم بل في مدى صحة ودقة المعلومات التي جاءت في المقال.

أقسم أنني لست بصاحب غرض بل قصدت كشف ارهاصات الغليان في مناطق أعالي النيل لا سيما الأجزاء التي يسكنها الشلك وأقدمت على كتابتها بكل تجرد من هوى النفس كما رفضت فيه مسلك القيادات من أبنائنا حيال الأحداث ولا أدعي إن قلت أنها جاءت مغرضة بحقنا كأبناء شلو أن نوسم بالتمرد كقبيلة من قبل أبنائنا وبالطبع إن استمر الوضع على ما هو عليه من اعتقالات عشوائية لأبنائنا دون التحقق من مدى ضلوعهم في الأحداث فسوف نجد أنفسنا أمام خيار واحد لا ثاني له وهو الانخراط في قلب هذه الثورة المسلحة ضد حكومة الجنوب التي يقودها الحركة الشعبية تحت عباءة الدينكا ، وكذلك لا أتجنى على أخوتي من أبناء الشلك أصحاب الضمائر الميتة "العواسين" في بيت باقان وهو بدوره عواس لدى سلفاكير وكذلك لا يسعني إلا أن أصفهم بالذين "بنج بنيوا" أي تملقوا الدينكا بكلمة "نبج" ليحصلوا على مبتغاهم في هذه الحياة من وظائف وأموال ومثلهم مثل جماعة "سيد الأمين" في ملكال الذين لا يفقهون أبجديات العمل السياسي دعك من بواطنه كل ما يعرفونه في هذه الحياة هو سيد الأمين أبي، سيد الأمين أكض، سيد الأمين أشيام، سيد الأمين أبود ... وهكذا. وهؤلاء الضعفاء هم الذين يستعين بهم الاستخبارات في مطاردة أبناء الشلك واعتقالهم بوشاية ماكرة ويسميهم البعض بجماعة "التأمين الصحي" وهم من حثالة القوم وأقلهم منزلة وتعليماً وسط الشلك حملهم الجوع وقلة الصبر إلى متاهات الحركة الشعبية والارتزاق من فتات الدينكا بدماء إخوانهم. وفي نصيحتي لأخوتي من أبناء الدينكا في استخبارات الجيش الشعبي أن هؤلاء القوم سوف يدفعونكم إلى ارتكاب جرائم ضد الانسانية ،وتجاه اخوانكم الشرفاء ولو تذكرون في السابق حيث قادوكم لاعتقال الأبرياء بدعوى الضلوع في مقتل عمدة "بينكانق" ومكثوا في السجون لشهور و في الواقع لا علاقة لهم بالأمر وثبت انهم كانوا محسودين من قبل هؤلاء الفاشلين من عناصر باقان .

فالخلاف السياسي ضروري لبناء أمتنا إذاً أخفضوا عصا القبلية والبربرية وخذوا الموضوعية في كل شئ.

وقبل الختام لا يفوتني أن آخذ "عواس كسرة "آخر في بيت باقان المدعو "دانيال طابو" الذي وصف المناضل أولنج بالمجرم وقائد عصابة.

يا رجل عيب عليك أن تقول هذا وأنت "أستاذ" لك مكانتك أن تصف شخصية مناضلة من أجلك وأسرتك بالمجرم وأتمنى لو قصدت بالعصابة جماعة انضموا بعضهم لبعض في رباط قوي لأجل قضية آمنوا بها ثم تعصبوا لها رافضين المساومة فيها، لكن إذا كان خطبك علي غير ذلك؟ فجانب الصواب قولك، ويجوز لي أن أسألك من أين أتيت بهذا الرأي يا رجل؟ فباقان نفسه يدري يقيناً أن أولنج صاحب قضية ووهب نفسه من أجل الدفاع عن أرض شلو حتى لا نوصف بين قبائل الجنوب بالجبن إذا تركنا أراضينا للنهاب، أرجو أن لا تملأ جيبك بهذا الأسلوب الرخيص وإذا نقصك علبة لبن لبنتك فاذهب لأي شلكاوي في انقديار أو ابارنيم يعطيك إياها وكذلك إذا أحوجك خضروات لمائدتك يمكنك الذهاب كذلك لأحدهم في المناطق المذكورة متى ما شئت، حيث أراضي ضفاف السوباط الخصبة"كونام" تمدك بالليمون والطماطم فالأرض اكسير الحياة ومن دونها لا تكتب حياة لانسان والتفريط فيها لعنة، وتؤخذ دائماً من الملعون وتعطى للمبارك كما فعل الله بأرض كنعان، هل أنت ملعون يا رجل ليؤخذ أرضك؟

فلا يجب أن ننكر حقيقة أن اولنج يقف وراءه كل عموم قبيلة الشلك عدا الشواذ وأصحاب الاتجاه المعاكس منهم، فكفوا إذن من اتهام الحركة الشعبية للتغيير الديمقراطي بالوقوف خلفه واتركوها وشأنها إنها حزب سياسي له أفرع في ولايات الجنوب العشر وليست حزب الشلك وإن كان غالبية مناطق الشلك تنضوي تحت قاعدتها لا يعني أنها حزب خاص بهم فانظروا أمريكا رائدة الديمقراطية في العالم ومنبت الأحزاب السياسية نجد بها ولايات بأكملها سكانها من أتباع أحد الحزبين الكبيرين. إذا ما العيب إذا انطبق ذلك على مناطق الشلك الذي فشل الاستقطاب السياسي للحركة الشعبية فيها، ولا ريب إذا قلت رفضوا من قتلهم وهجرهم واغتصب نساْهم وقتل اطفالهم.

Daag Akuj Tiyek

Please login to comment

People in this conversation

  • Guest - lam adowin

    هذا ماكنا ندعو عليه ان تعترف ان اسمك مستعارا لان قولك ان العبرة ليس في الاسماء غير دليل الى مازهبنا إليه . مانريده منك ياجبان هو ان تتشجع وتكتب اسمك الحقيقي لكن خوفك ان تطلع عواس الكسرة في بيت الفاشل في دخول كلية العلوم الرياضية في ذلك الحين المدعو لام اكول ودخوله كلية الهندسة.
    لا اريد الاسراف في الحديث لانك جبان تمارس السياسة ولا تدري ان لممارسة السياسة تضحيات تتستر خف القبيلة لخدمة اجندتك الخاصه , وقبل الختام اقول لك المجرم اولونج اصبح الان هاربا وتم إستيعاب المناضل روبت قوانق وتنظيم قواته والان هم حماة ارض شلو,فاين تذهبون يامليشيات المؤتمر الوطني.

    0 Like
  • Guest - wok

    u are completely undressed fr good acting.dress up and try to feel ashame just fr humility,and try please to find out fm Dr peter as to how he finds time to play sock-ball inspite of all the responsibilities he has.will appreciate it brother.

    0 Like