اعلم أن جميع ما يعمله الحيوان من الصنائع وما يعلمه , ليس عن تدبير ولا روية , بل هو مفطور على العلم بما يصدر عنه , لا يعرف من أين حصل له ذلك الإتقان والإحكام , كالعناكب والنحل والزنابير , بخلاف الإنسان فإنه يعلم أنه ما استنبط أمراً من الأمور إلا عن فكر وروية وتدبير , , فيعرف من أين صدر هذا الأمر , وسائر الحيوان يعلم الأمر ولا يعلم من أين صدر , وبهذا القدر سمي إنساناً لا غير , وهي حالة يشترك فيها جميع الناس إلا الإنسان الكامل , فإنه زاد على الإنسان الحيواني في الدنيا بتصريفه . لكن للاسف شديد ان بعض لم يعرف كيف هو يتصرف امثل بعض اخواة فى جنوب السودان .
السؤال المطروح اين ضميرك؟ و كيف تراى الاخرين ؟
فاذا تنظر بان عندك قوة ، كذب اخى و لا مجال لنهب و سرقة .

Comments (0)

There are no comments posted here yet

Leave your comments

  1. Posting comment as a guest.
Attachments (0 / 3)
Share Your Location
Type the text presented in the image below