الثلاثاء الموافق 18/6/2010

جماهير الشعب السوداني:

لقد تابعتم الاحداث المؤلمة التي تتوالي في مناطق شلو(شلك) باعالي النيل من قتل واعتصاب و تشريد و اعتقال ونهب اموال المواطنين وتعذيب و حرق الاطفال بالسائل البلاستيك وسط ابناء شلو من قبل الحركة الشعبية والجيش الشعبي التحرير السودان. اذدادت هذه الممارسات البربرية حدة ووحشية...

بعد مقتل الناظر/ بيتر اوياط في السبت الموافق 22/5/2010م نترحم علي روحه وفقده جلل.


جماهير شعبنا الاوفياء:

ان الذي يحدث ليس بكاءاَ من قبل الحركة الشعبية والجيش الشعبي وحكومة الجنوب علي روح الفقيد بل الغرض منه هو اكمال مسلسل اقصاءات وتصفية حسابات في اطار مخططاتهم الاجرامية و ابادة قبيلة شلو باكملها من الوجود ويحدث هذا بتخطيط من قبل بعض من قيادات الدينكا بالحركة الشعبية و الجيش الشعبي و العملاء و الماجورين [] من ضعاف النفوس خفافيش الليل الذين اغضبهم سقوطهم في الانتخابات الاخيرة في ابريل الماضي. لذا استغلوا حادثة قتل الناظر كشماعة لتنفيذ مخططاتهم الاجرامية.

ان الناظر/ فيتر اوياط تم تعيينه من مك الشلو (شلك) ومن صميم قلب مسؤولية المك تحقليق عن مقتل الناظر و البحث عن الجناة.

لماذا يتحمس هؤلاء بتولي امر الناظر متجاهلين المك لولا ان في نفسهم غرض . ان اهل الدم فتحوا البلاغ ضد مجهول ،فمن اين لهم بالمتهمين الذي يتحدثون عنهم ،واين كان كل هؤلاء وخاصة وزير شرطة الجنوب عندماا قتل شقيق المك /اكيج داك فديت في يوليو الماضى والاخرين؟ وما المسرحيةالاخيرة لرفع حصانة اعضاء المجلس التشريعي لجنوب السودان واعتقالهم ،إلا دليلاً واضحاً علي ان مخطط هؤلا هوالاستيلاء علي مقاعد خسروها بالانتخات.

ان هذه الاعمال الجبانة لا تزيدنا الا اصراراً وقوة لاحتفاظ بارضنا واستقلالية قرارنا .

ونذكر من لا يعلم بان شلوقد قاوموا جيوش الاتراك والمهدية الغازية وخرجوا منها منتصرين .لذلك لن يخيفنا هذه المؤامرات الدنئة.


جماهير الشعب الجنوبي :


ان منبر شباب شلو يرفض استخفاف هؤلا بابناء شلو وذلك باعتقال نواب دوائر مناطق شلو المنخبين مجلس تشريعي جنوب السودان والمجلس التشريعي بولاية اعالي النيل (كما يخططون) ورفع حصانتهم،لذلك نطالب كل المجتمعات السودانية باستنكار هذا التصرف الاجرامي .


بعد ان سردنا الاحداث نري الاتي:

1. ندين بقوة هذه الاحداث في حق شلو من اعتقالات وتعذيب واغتصاب وحرق الاطفال بالسائل البلاستيك بدواعي التفتيش علي السلاح بمناطق شلو.

2. ايقاف كافة انواع التفتيش العشوائى التي تستخدم كوسيلة للاستيلاءعلي مناطق شلو واهانة اهلها وتدنيس مقدساتها.

3. نناشد كل المجتمعات السودانية باستنكار هذه الاعمال الاجرامية.

4. نطالب كل القبائل والمجتمعات الجنوبية خاصة التي يهمهم استقرار الجنوب وامنه بتوضيح رايهم حول هذه الاعمال الوحشية البربرية .

5.وقف هذه الاعمال الاجرامية واطلاق سراح المعتقلين من ابناء شلو داخل سجون الجيش الشعبي.

6. فتح تحقيق شامل ومحايد للكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة .

7. نطالب كل منظمات المجتمع المدني وخاصة تلك التي تعني بحقوق الانسان ان ترفع صوتها إزاء هذا الخرق الواضح لحقوق الانسان في منطة شلو.

8.علي رئاسة الجمهورية التدخل لحل هذه المشكلة وتكوين لجنة للتحقيق حول تلك المجازر .

9. إعادة حصانة برلمانيي شلو بالمجلس التشريعي لجنوب السودان واطلاق سراحهم فوراً وعدم المساس بحصانة اعضاء المجلس التشريعي لولاية اعالي النيل لان ذلك يمثل استفزازا بارادة ابناء شلو تقويض رايهم.

10.سيكون ردنا شافياً حول هذه الاستهداف بوسائل مختلفة ومتعددة وخاصة وإزاء ضعاف النفوس من ابناء شلو الذين ينفذون سياسات فرق- تسد لاسيادهم.

وسنكون بالمرصاد لكل من يسول له نفسه المساس بارض شلو ومقدساتها وتراثها

ولا نامت اعين الجبناء


Please login to comment
  • No comments found