اعتلقت الجيش الشعبي لتحرير السودان في مدينة ملكال اليوم الموافق 30\5\2010م في التمام الساعة الثانية نصف ظهرا المواطن اولوانج اشيك اوكيج  لاسباب غير معروفة ، ويعمل سائق لعربة ملاكي في مدينة ملكال وهو عضو في نقابة السائقيين بالولاية ، المواطن المعتقل هو ابن قرية انقديار ، وقد تم فتح بلاغ لدي شرطة المدينة بملكال ، مكانه غير معروف حتي الان .

Please login to comment

People in this conversation

  • Guest - Dr.James Okuk

    So the SPLA has taken the law into its hand and goes ahead to arrest any civilian without any warranty of arrest from the law agents (prosecutors, judges and police). Surely, the SPLM is leading Southern Sudan into an abyss of crisis. God have mercy!

    0 Like
  • Guest - w. o. kuachi

    it is not spla but all the same,the Anagdiar malltias,with approval,in the shedow of SPLA. ask me Dr, they are laughing at it. i have a feeling to come home soon,sit down and enjoy this savages vs civilization cinema too!

    0 Like
  • Guest - Emmanuel Stephen Okac

    لامنقذ غير الله

    0 Like
  • Guest - Michael Gwang Dak

    The state of unlawfulness practicess of the SPLA the melitary wing of the SPLM party in Juba and their other melitias in the south is not something that people will turn a def hear nd blind eye to. The civil popbulation have suffered enough from this so called SPLM since its brith in the early 80th til these days as we speake. The SPLM have denied the People of the South their right to fight for the liberation of the South, and they have sucrifised southern leaders and civilian for the sake of liberation of Sudan. In the 90th Some courageous son and daughter of the south sought that the objective of the movement must be revisted since the marginalised people of Sudan are the one killing each other and forced the SPLM to adopt the sentiment of self-determination for the people of southern Sudan. But the SPLM have showed their real inner-most immage after the signing of the CPA in 2005 and the general elections in April this year the instance, that they are nothing but a bunch of insecure individuals who have nothing to offer for the people of South Sudan but lack of leadership and an open page for the corruption.

    0 Like
  • ان الاستمرار في عمليات الاعتقالات بهذه الصورة سيذيد الامور تعقيدا ، فعلي الحكومة متمثلة في الوالي مراعاة حقوق المواطين ولا سيما انه الوالي المنتخب الذي يمثل كافة ابناء الولاية فعليه حفظ امنهم ليكونوا مطمئيون تحت حكمه.

    0 Like
  • Guest - w. o. kuachikuan

    an out-of-control goats like minds that commit a crime of eating omeone's crops,repeat it again a second later is as an out of order compass.the way i see of fixing it is not quiet impressive.what are we going to do with this dalima fellow southerners? sure Almighty would not venture to dive down and take thing up,but surely HE will back us up as you sencerly fight for the suferring poplation of our beloved south.but not now.wait till we home alone.

    0 Like
  • Guest - paulino omoj omay

    اخ ادوارد اندرو , نتفق معك فى ادانة كل من يعتقل مواطن دون اسباب موضوعية ,ولكن اذا ثبت لسلطات الامنية ان المواطن( دون مراعاة انتماءة السياسى و القبلى ) يعمل على تقويض سلطة القانون و يخلق فتن بين مكونات المجتمع عبر نشر اخبار كاذبة وافتراءات ضد حكومة الجنوب و الجيش الشعبى ووقوف خلف مليشيات و تسليح المواطنين لخلق زعزعة امنية . يجب على سلطات الامنية اتخاذ الاجراءت اللازمة , حتى نصل الى دولة القانون والموسسسات المدنية كما اشيرت فى مقالك السابف

    0 Like
  • Guest - Edward Andrew

    اتفق معك يا فولينو اوموج اخصائ الإرصاد علي تطبيق مبدا القانون واحفاظ علي سيادة الدولة حتي لاينتشر العقلية الفوضوية في المجتمع وذلك عن طريق تطبيق القانون من قبل أصحاب القانون ولكن يا اخصائ ماهي علاقة الجيش الشعبي اعتقال الجيش الشعبي للمواطنين في ظل وجود الشرطة أليس هذا هو الفوضية القانونية والهمجية العسكرية يافولينو وتقويض فكرة بناء دولة القانون والمؤسسات المدنية يا اخصائ الارصاد واسالك سؤالا واحدا ماهي راي الارصاد في الاحوال الامنية والظروف المشحونة بأعتقالات العشوائية والفوضوية من قبل الجيش الشعبي واتفق معك على محاكمة المتواطين علي راسهم قيادات الحركة الشعبية وقيادات حكومة جنوب السودان ومن ثم المتورطين من المواطنين إن وجدو اصلا

    0 Like